معلومات لأولياء الأمر

أظهرت الأبحاث أن أولياء الأمر يلعبون دوراً هاماً في مدّ أطفالهم بنظرة إيجابية تجاه المدرسة وفي إنجاح تجربة التعلّم. لذا عمدنا في Ora إلى تأسيس مجتمع تعاوني داعم للآباء والأمهات والمعنيين برعاية الأطفال، ومحفّز لانخراطهم في رحلة التعلّم المبكرة يداً بيد مع أطفالهم.

حيث تتألق هالة الأمل

ورش عمل خاصة بأولياء الأمر

ندعوكم للمشاركة في ورش العمل والحوارات الصباحية المفيدة مع فريق عملنا والاستفادة من الفرصة للتواصل مع أهالي الأطفال الآخرين في Ora. كما يمكنكم ترتيب موعد لجلسة استشارية منفردة مع معلماتنا حيث يمكنكم إفادتنا بآرائكم والتزوّد بنظرة متعمّقة حول مسيرة تطوّر طفلكم.

المرافق والخدمات

لتسهيل الوصول إلى الحضانة، تتولّى إحدى زميلاتنا شخصياً إحضار طفلكم من نقطة خدمة صفّ السيارات في أبراج الإمارات وإليها، بالتنسيق معكم أو مع السائق. وإذا رغبتم في دخول الحضانة، تفضّلوا بزيارة مقهى Parents’ Café حيث يمكنكم الاستمتاع بفترة استراحة مع كوب من القهوة.

تطبيق المتابعة الرقمي

سعينا في Ora لمراعاة ظروف أولياء الأمر الذين لا يتسنّى لهم زيارة أطفالهم خلال النهار في بعض الأحيان، فبنينا تطبيقاً تفاعلياً خاصاً يتيح لكم متابعة مسيرة تعلّم طفلكم الفريدة ومشاهدة صور ومقتطفات فيديو حول الأنشطة اليومية التي يشارك فيها.

الرضاعة والترابط

نتّبع في Ora سياسة الباب المفتوح لتعزيز الترابط بين أولياء الأمر وأطفالهم خلال فترات محدّدة من النهار. وقد تمّ تصميم وحدات الرضاعة المتوفّرة بناءً على الطلب لتشكّل ملاذاً هادئاً ومريحاً تلجأ إليه الأمهات المرضعات، أو حتى الآباء الذين يرضعون أطفالهم بالزجاجة، لتمضية فترة ترابط مع أطفالهم.

النظافة

من منطلق حرصنا الشديد على النظافة، نحدّد لكلّ طفل وحدة نوم خاصة به تتناسب مع عمره في غرفة آمنة مصمّمة خصيصاً للنوم. يتمّ غسل الشراشف يومياً وتخضع الألعاب والمعدات بمجملها للتنظيف العميق والتعقيم مرتين في الأسبوع، ونحرص على تعقيم ألعاب التسنين الخاصة بالرضّع بعد كل استعمال. كما أنّ جميع المناطق في الحضانة مدروسة لمراعاة سلامة الأطفال، وتتوفر محطات لمياه الشرب في مختلف أنحائها.

الصحة والسلامة

جميع معلماتنا مدربات تدريباً عالياً وحائزات على شهادة في الإسعافات الأولية. كما يضم طاقمنا ممرضتين مؤهّلتين تأهيلاً عالياً، ونلتزم أيضاً بعدم تجاوز عدد معيّن من الأطفال الذين تشرف عليهم كلّ معلمة، مع نسبة معلمة لكل ثلاثة أطفال دون 12 شهراً، ومعلمة لكل أربعة أطفال بين سن 13 و24 شهراً، ومعلمة لكل ستة أطفال بين سن 24 و36 شهراً، ومعلمة لكل ثمانية أطفال بين سن 36 و48 شهراً.

تتؤكّد البحوث التي أجريناها في Ora أهمية الدور الذي يلعبه أولياء الأمر كشركاء فعليين في مسار تعلّم أطفالهم المبكر، وتبيّن أن العلاقات الإيجابية هي من أهم الأسس الداعمة للتعلّم. ومن هذا المنطلق، فإننا نشجّع الأمهات والآباء على اتخاذ دور نشِط في حضانتنا من خلال تمتين العلاقات ضمن مجتمعنا، والمساندة العملية، والاستناد إلى التقنيات الخاصة بنا لمتابعة مسار تطوّر صغارهم.

اكتشفوا المزيد

ميزات حضانة Ora

يعتمد نظام زايد للتعلم المبكر، الذي وُضع استرشاداً برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على فلسفة التعلّم النابع من الطفل. وهو ما يحفّز الصغار على اختيار أنشطتهم وأساليب التعلّم التي تناسبهم، ويساعدهم في الكشف بصورة طبيعية عن فضولهم وإبداعهم وثقتهم بأنفسهم. في Ora، يقوم الأطفال، بجانب المعلمات، بتعليم زملائهم وتوجيههم، ما يُسهم بتوليد أجواء تعلّم تعاونية تعمل على تحفيز روح القيادة وتعزيز حسّ المسؤولية وإظهار التعاطف تجاه الآخرين. ويلعب أولياء الأمر أدواراً داعمة لتعلّم أطفالهم في السنوات المبكرة، من خلال مزيج من المشاركة المجتمعية والدعم العملي والتقنيات المبنية خصيصاً لحضانتنا، والتي تتيح للأمهات والآباء الانخراط معنا بنشاط في تنشئة أطفالهم الصغار.